عربي
Sunday 22nd of October 2017
code: 89450
قال رسول اللَّه صلى الله عليه و آله: «رُبَّ أشْعَثَ أغْبَرَ مُشَرّدٍ فِى الأسفَارِ مَطْعَمُهُ حَرَامٌ وَمَلْبَسُهُ حَرَام‏

1- إخلاء الجسد من الحرام

 

المال الحرام، هو المادة التي تحصل عن طريق الظلم والتجاوز والمكاسب المحرمة كالربا و السرقة والغصب والرشوة والاختلاس والغش والحيلة و... بطبيعة الحال

الاجتناب عن أكل الحرام يوفّر أرضية صالحة لمعالجة الأمراض النفسية فيؤدّي إلى صفاء وجلاء باطن الانسان.

إن الآيات والروايات تردع الانسان بشدة من التقرب إلى المال الحرام وتؤكد أن أكله يُفسد الباطن ويسوِّد القلب ويجلب ظلمات القبر:

قال رسول اللَّه صلى الله عليه و آله:

 «رُبَّ أشْعَثَ أغْبَرَ مُشَرّدٍ فِى الأسفَارِ مَطْعَمُهُ حَرَامٌ وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ وغَذّى بِالحَرَامِ يَرفَعُ يَدَيهِ فَيَقُولُ: يَا رَبِّ يَا رَبِّ فَأنّى يُسْتَجَابُ لِذلِكَ؟!» «1».

وقال صلى الله عليه و آله:

 «مَنِ اشتَرى ثَوباً بِعَشرَةِ دَراهِمَ وَفِى ثَمَنِهِ دِرهَمُ حَرَامٍ لَمْ يَقبَلِ اللَّه تَعالى صَلاتَهُ مادَامَ عَلَيْهِ مِنْهُ شَى ء» «2».

وقال صلى الله عليه و آله:

__________________________________________________

 (1)- المحجة البيضاء: 3/ 204، كتاب الحلال والحرام.

 (2)- المحجة البيضاء: 3/ 204، كتاب الحلال والحرام.

                        نظام العشره فى المنظور الاسلامى، ص: 208

 «كُلُّ لَحمٍ نَبَتَ مِن حَرامٍ فَالنّارُ أولى بِهِ» «1».

وروي عنه صلى الله عليه و آله:

 «مَنْ لَمْ يُبَالِ مِن أينَ اكتَسَبَ المَال لَم يُبالِ اللَّهُ مِن أينَ أدخَلَهُ النّارَ» «2».

وقال صلى الله عليه و آله:

 «دِرهَمٌ مِن رِبا أشَدُّ مِن ثَلاثينَ زَنْيَةً فِى الإسلامِ» «3».

وعنه صلى الله عليه و آله قال:

 «مَن أصابَ مَالًا مِن مَأْثَمٍ فَوَصَلَ بِهِ رَحِماً أو تَصَدَّقَ بِهِ أو أنفَقَهُ فِى سَبيلِ اللَّهِ جَمَعَ اللَّهُ لَهُ ذلِكَ جَميعاً ثُمّ قَذَفَهُ فِى النّار» «4».

وعن الامام الصادق عليه السلام عن النبي الأكرم صلى الله عليه و آله أنّه قال:

 «إن أخوَفَ مَا أخَافُ عَلى أُمَّتى مِن بَعدى، هذِهِ المَكَاسِبُ الحَرَامُ والشَّهوَةُ الخَفِيَّةِ وَالرِّبا» «5».

وروي عن الامام الصادق عليه السلام:

 «إذَا اكتَسَبَ الرَّجُل مَالًا مِنْ غَيْرِ حِلِّهِ ثُمَّ حَجَّ فَلبّى نُودِىَ لَالَبّيكَ وَلَا سَعدَيْكَ» «6».

__________________________________________________

 (1)- مسالك الأفهام: 12/ 7؛ المحجة البيضاء: 3/ 204، كتاب الحلال والحرام.

 (2)- عدة الداعى: 82؛ بحار الأنوار: 100/ 13، باب 1، حديث 63؛ المحجة البيضاء: 3/ 204.

 (3)- المحجة البيضاء: 3/ 205، كتاب الحلال والحرام.

 (4)- المحجة البيضاء: 3/ 205، كتاب الحلال والحرام.

 (5)- الكافى: 5/ 124، باب المكاسب الحرام، حديث 1؛ وسائل الشيعة: 17/ 81، باب 1، حديث 22041.

 (6)- الكافى: 5/ 124، باب المكاسب الحرام، حديث 3؛ وسائل الشيعة: 17/ 89، باب 4، حديث 22052.

                        نظام العشره فى المنظور الاسلامى، ص: 209

وعنه عليه السلام أنّه قال:

 «كَسْبُ الحَرام يَبِينُ فِى الذُّرّيَّةِ» «1».

وروي عن الامام موسى الكاظم عليه السلام:

 «إِنَّ الحَرَامَ لَايَنمى وَإِنْ نَمى لَايُبارَكُ لَهُ فِيه، ومَا أنفَقَهُ لَم يُؤجَرْ عَلَيه وَمَا خَلَّفَهُ كَانَ زَادَهُ إلَى النَّارِ» «2».

وقال الحكماء والعرفاء عن الحلال:

لا يدرك العبد حقيقة الايمان إلّاأن تتوفر فيه أربعة خصال:

الف: أن يعمل بالواجبات التي جاءت في السنة النبوية وروايات أهل البيت عليهم السلام.

ب: أن يأكل الطعام الحلال متورعاً ومتعففاً.

ج: وأن يجتنب ما نهي عنه في الظاهر وباطن.

د: وأن يواظب على هذه الأمور إلى نهاية حياته.

فمن أحبّ أن تتوفر فيه علامات الصديقين، عليه أن لا يأكل إلّاالحلال ولا يسير إلّافي طريق الدين ولا يمارس إلّاما تقتضيه ضرورات الحياة.

وقالوا: من تناول لقمة الشبهة أربعين يوماً يظلم قلبه «3».

وقال قائلهم: ترك درهم فيه شبهة أحب إليّ من التصرّف بمائة ألف

__________________________________________________

 (1)- الكافى: 5/ 124، باب المكاسب الحرام، حديث 4؛ وسائل الشيعة: 17/ 81، باب 1، حديث 22043.

 (2)- الكافى: 5/ 125، باب المكاسب الحرام، حديث 7؛ وسائل الشيعة: 17/ 82، باب 1، حديث 22045 (با كمى اختلاف).

 (3)- المحجة البيضاء: 3/ 208، كتاب الحلال والحرام.

                        نظام العشره فى المنظور الاسلامى، ص: 210

درهم «1».

إنّ شدّة ورع وتقوى أولياء اللَّه من الحرام كان بدرجة حيث أن الامام الصادق عليه السلام- كما في الخبر- دخل سجن الحاكم العباسي، في هذه الاثناء أرسلت امرأة مهذبة

صالحة قرصاً من الخبز بيد السجان إلى الامام الصادق عليه السلام والسجان وضع القرص على طبق وقدّمه إلى الامام إلّاأنّ الامام أعرض عن تناول القرص من جهة أنّه

حمل على طبق الظالمين.

 

 


source : دار العرفان: نظام العشره فى المنظور الاسلامى،للعلامة انصاریان
user comment
 

آخر المقالات

  سماحة العلامة انصاریان : أهل البيت (ع) ومقام الرضا
  سماحة العلامة انصاریان : خلافة النبى (ص) فى رؤية الإمام الرضا ...
  استهداف الاحتلال الصهيوني لوسائل الإعلام قمة الإرهاب
  مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية ينظّم تظاهرة أمام البيت ...
  ندوة لتعزیز الوعي بالقرآن في جامعة نیویورك
  معهد الإمام علي(ع) بالنجف يعلن عن فتح باب التسجيل في دورتها ...
  دراسة: بريطانيون يعانون من الإسلاموفوبيا لاعتقاد كونهم ...
  شرطية هولندية تشكو منعها من ارتداء الحجاب
  الصومال يحيي الذكرى التاسع لوفاة خادم القرآن "عبد الله ...
  سماحة العلامة انصاریان : خلفاء النبى (ص) مظهر الصفات الرفيعة